Monday, November 3, 2008

المحكمة الادارية العليا تؤجل الحكم فى قضية احقية البهائيين المصريين باثبات ديانتهم بالاوراق الثبوتية

المحكمة الادارية العليا تؤجل الحكم فى الطعن المقدم من المحامي حامد صديق على الحكم السابق باحقية البهائيين المصريين باثبات (شرطة) فى خانة الديانة باوراقهم الثبوتية الى يوم 15 ديسمبر 2008، وذلك بعد احداث مخزية فى ساحة المحكمة

قام احد المحامين (مرتضى منصور) بسب الدكتور رؤوف صاحب القضية وتطاول بالسباب الى حد سب البهائيين جميعا واتهامهم بالكفر وغيرها من الاتهامات التى ليس لها اساس من الصحة ، وكل ذلك امام هيئة المحكمة التى لم تتحرك لوقف هذا المعتدى؟؟!! الذى تمادى وسب مقدسات البهائيين ؟! ليس هذا فقط بل بلغت به الجرأة لكي يدعو هيئة المحكمة لتوقيع العزل وحجب حقوق المواطنة عن البهائيين المصريين !!!؟

اما المذهل فهو قيام القاضى بضم هذا المحامى الى القضية كمتضامن مع مقدم الطعن؟؟!! بدلا من اتخاذ اجراء ضده بسبب قيامه بالقذف العلنى هكذا؟ فاى عدالة هذه؟!؟

لقد تناسي هذا المحامى والآخرين ان القضية ليس لها علاقة بأحقية دين من عدمه،او بما يعتقده هو حول الديانة البهائية، او بالاعتراف بالديانة البهائية اصلا، فالاديان الالهية لا تستمد مصداقيتها باعتراف من محكمة اورجال دين او اى فرد مهما علا شأنه!؟ فمصداقيتها كالشمس الساطعة ظاهرة لكل ذي بصيرة.

ان القضية هي احقية كل مواطن مصري فى الحصول على اوراق ثبوتية مثبت بها بياناته الصحيحة بدون تزوير، ايا كان معتقده -فهذا ليس من شأن احد انه علاقة بينه وبين الله- ، هذا ما يطالب به المصريون البهائيون منذ خمس سنوات والى الآن ان يكتبوا ديانتهم الحقيقية فى خانة الديانة ،او تترك خالية او يكتب (شرطة) فماذا في ذلك؟!؟

:نكرر اين الحق الذى كفله الدستور المصري لجميع المصريين

مادة40 :المواطنون لدى القانون سواء، وهم متساون فى الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم فى ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة
مادة(46): تكفل الدولة حرية العقيدة وحرية ممارسة الشعائر الدينية

متى سيتم وقف هذا التمييز الدينى الصارخ ضد المواطنين المصريين البهائيين؟!؟

2 comments:

Anonymous said...

أمال يعنى (...شتائم) عاوزه يطبطب عليكم ؟؟ المسيحيه وكتاب مقدس نزل من عند الله
اليهوديه أيضاً كتاب مقدس نزل من عند الله
أما أنتم (..شتائم)طالعين من الجحيم من عند الشيطان ياولاد (شتائم) الله يلعنكم دنيا وآخره بهائيه يا إبن (شتائم)
طيب ما أنا أروح أعمل ديانه جلاليه أنا كمان الله يلعن(شتائم)وبرضه زى عبدة الشيطان آخركم البحر ياولاد (شتائم)

Invisible said...

الاستاذ صاحب التعليق والشتائم،ومعذرة اضطررنا لحذف الشتائم التى ذكرتها

رجاء ان تعرض رأيك بكل صراحة مع الالتزام بالادب والحياء العام فلا داعي للسباب والشتائم ،لقد علمتنا الديانة البهائية ان:
(من اغتاظ عليكم قابلوه بالرفق)
(خلق اللسان لذكري (الله)فلا تدنسوه بالقول البذئ)
لذلك سنتجاوز عن هذه الاهانات ونرد على جوهر تعليقك
****
بالنسبة لموضوع وضع البهائيون بمصر وحالة الموت المدنى التى يعانون منها فلايحصلون على اى اوراق ثبوتية، هذا الوضع غير طبيعى لان من المفترض ان جميع المواطنين سواسية وهم متساوون فى الحقوق والواجبات فلا فرق بينهم بسبب الجنس او اللون او العقيدة
هذا هو دستور مصر، وهذه هى القوانين الدولية العالمية
فالموضوع ليس له علاقة باحقية دين من عدمه بل القضية كلها فى:
احقية كل مواطن مصري فى الحصول على اوراق ثبوتية مثبت بها بياناته الصحيحة بدون تزوير، ايا كان معتقده -فهذا ليس من شأن احد انه علاقة بينه وبين الله- ، هذا ما يطالب به المصريون البهائيون منذ خمس سنوات والى الآن ان يكتبوا ديانتهم الحقيقية فى خانة الديانة ،او تترك خالية او يكتب (شرطة) فماذا في ذلك؟!؟
***
نتمنى ان تقرأ عن الديانة البهائية، قبل ان تحكم عليها وتتطاول عليها بهذه الطريقة، ولو انك قرأت عنها لعرفت انها تؤمن بوحدانية الله، ووحدة اصل جميع الاديان فكلها من عند الله، وانها تؤمن ان جميع الرسل السابقين مثل سيدنا موسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام كلهم من عند الله، وان جميع البشر قد خلقهم الله لافرق بينهم فكلهم ازهار حديقة واحدة، وان هدف الديانة البهائية هو تحقيق وحدة العالم الانساني حيث اوضح حضرة بهاء الله رسول الديانة البهائية ان هدف رسالته هو:
(على جميع أهل العالم أن يُصلحوا فيما بينهم من اختلافات، وفي غاية الوحدة والسلام وبكمال الإتحاد والاتفاق أن يسكنوا ويستريحوا في ظلّ سدرة العناية الإلهية)
فاى ضرر ان يعيش جميع البشر فى وحدة وسلام متوجهين الى الله الواحد الاحد؟؟؟